كافة محتوى هذه المدونة من نصوص وصور تم تحريرها من قبل رهام الدوس وتعود ملكيتها الفكرية إليها.

Copyright © 2017 Reham Aldous

عندما أفقت لأول مرة إلى وعيي كنت في الثالثة من عمري سألت ذاكرتي الخالية عما كان وجودي قبل هذا! وعجزت عن تذكر حالتي الأثيرية،

عرفت لاحقاً أنها خفيت عن كل البشر. واقسمت على وعيي بالوقت من حينها! وأذكر أنني دونت الوقت كما شعرت به مذ تعلمت الكتابة دونت الحياة كما عبرت بي أو كما عبرت بأحبتي أو كما عبرت بعابر مر بقربي لكن حزنه توطن تحت جلدي! 

     ارحب بك فيّ .... 

أوليس الوجود الوقت! 

أنا اكتب هنا، عن الوقت أو انتهاءاً إليه! المهم هو أن الوقت هو الخريطة ونحن المتحركون.

لماذا ؟ ألا تعرفون أن الوقت ثابتٌ وأن البشر وحدهم المتغيرون... 

March 25, 2016

ليلة ربيعية، هواؤها أبرد قليلاً مما أدعوه نسيماً. دخلت إلى مهجعنا كأنني بلا ذاكرة، لم أنده إلى النادل لأنني لم أضطر إلى ذلك، وأخاله تهذباً يقف منصتاً بإهتمام لطلبي رغم إدراكه الفذ له. لم يفتأ النظر إلى عيناي حتى أدرك مابي، وفهم رغبتي في الذود ببصري عن عيون الآخرين، فأن...

March 21, 2016

ثم صار بكائي قبيحاً بشعاً

لادموع فيه ولا روح.

ياه كم تقبحت روحي!

Please reload

رهام الدوس