كافة محتوى هذه المدونة من نصوص وصور تم تحريرها من قبل رهام الدوس وتعود ملكيتها الفكرية إليها.

Copyright © 2017 Reham Aldous

عندما أفقت لأول مرة إلى وعيي كنت في الثالثة من عمري سألت ذاكرتي الخالية عما كان وجودي قبل هذا! وعجزت عن تذكر حالتي الأثيرية،

عرفت لاحقاً أنها خفيت عن كل البشر. واقسمت على وعيي بالوقت من حينها! وأذكر أنني دونت الوقت كما شعرت به مذ تعلمت الكتابة دونت الحياة كما عبرت بي أو كما عبرت بأحبتي أو كما عبرت بعابر مر بقربي لكن حزنه توطن تحت جلدي! 

     ارحب بك فيّ .... 

أوليس الوجود الوقت! 

أنا اكتب هنا، عن الوقت أو انتهاءاً إليه! المهم هو أن الوقت هو الخريطة ونحن المتحركون.

لماذا ؟ ألا تعرفون أن الوقت ثابتٌ وأن البشر وحدهم المتغيرون... 

December 31, 2017

إنها التدوينة الأكثر شجاعة! 

قبل ١٧ دقيقة من بداية العام الجديد، هنا أنا اقف مخضبة بالأحلام وبدمي. 

أقص الحكايا عن الذكريات كأنها نُكتٌ بالية، وإنزفها قليلاً من دمعي. 

ثم أسخر مني على ضحكي من أسباب مقتلي، 

فيعاودني الضحك مجدداً متعجباً من تفكري، 

أنا يا صُحبتي مع مطلع...

December 25, 2017

ما كتبتك في الصبح خشية أن ألقاك في كل الصور

خشية أن يكتسي بك الضي، ويتوشح بك الشجر

ما كتبتك، نفياً لك 

ما أقسى وطئة الغياب على الزهر 

December 24, 2017

كيف صار الشعور صعباً جدا

هيا ياصاحبي امامنا غيمة جديدة 

إليها أو إلى العدم 

نحن كنا والآن نحن عدم 

لا ادري أينا أعدم الآخر

أمامنا بداية جديدة 

شاقة 

منهكة

كيف مشينا سويا، أتُراك تذكر!

نحن الآن غياب 

شفافون يرى من خلالنا 

كنت استظل بي فيك

أنا الآن عارية جداً

ولكني حرة جداً

حتى دموعي...

December 23, 2017

أنا مستقيظة الآن!

إدراك متأخر جداً

أنا حية الآن 

شعور حُرٌ جداً

أنا طيبة الآن

إرادة متأصلة دوماً 

December 17, 2017

أنزف ماءاً مالحاً، 

 بحراً ضاجاً بالمرجان والزنابق

تكسر في دمع موجي 

إنتفي غارقاً فيّ ما أنت سوى ظلي

شعاع ضوء شق طريقة نحو قلبي

ثم أكلته ظلمتي، أو تلاشى من عمقي

لست شيئاً

أذابك الملح أو نفاك الغيم 

إني ألفظك آلان جيفة 

بعيداً عن جميل مرجاني 

عن جميل تحناني 

لست ماءاً راكداً

و...

December 14, 2017

ونحن طين الأرض،

زادنا ري السماء أو جود النفوس

أو خضرة العاكفين. 

فإن سقينا أزهرنا وإن بعثرتنا أتينا ثائرين! 

Please reload

رهام الدوس