عندما أفقت لأول مرة إلى وعيي كنت في الثالثة من عمري سألت ذاكرتي الخالية عما كان وجودي قبل هذا! وعجزت عن تذكر حالتي الأثيرية،

عرفت لاحقاً أنها خفيت عن كل البشر. واقسمت على وعيي بالوقت من حينها! وأذكر أنني دونت الوقت كما شعرت به مذ تعلمت الكتابة دونت الحياة كما عبرت بي أو كما عبرت بأحبتي أو كما عبرت بعابر مر بقربي لكن حزنه توطن تحت جلدي! 

     ارحب بك فيّ .... 

أوليس الوجود الوقت! 

أنا اكتب هنا، عن الوقت أو انتهاءاً إليه! المهم هو أن الوقت هو الخريطة ونحن المتحركون.

لماذا ؟ ألا تعرفون أن الوقت ثابتٌ وأن البشر وحدهم المتغيرون... 

January 19, 2018

أردتها سلاماً ..

إقتربت من رياضه عطشا 

رأيت الماء وقدمت على ظني كلاما 

لا نلت عطا

ولا نعمت رغدا

شمسه 

كانت لظى 

كانت لظى 

January 14, 2018

هذا الطريق أمامي، 

لا يمكن إيقافي الآن، النهايات تنالني

لكن جوارحي أصابها الخدر، 

وقلبي توقف من زمن

إنني أعلو عن الوجود

إنني أختبر كل حيوات الأرض 

روحاً لاتحس بشيء 

لقد أنهكني كل شيء

ألا ياليتني علوت قبل السقوط

وتبت قبل القنوط

وانتهيت 

براحة العارفين، 

وإيمان المسلمين

ويقين المؤمني...

January 13, 2018

إني اقف الآن تحت السماء، 

أشعر بالعراء

أتأرجح بعد النهاية،

بين الشعور

والنماء

إنني مابين سابع أرض

وسابع فضاء

أنزف دمعي المالح

المخضب بالدماء 

يال رداتي. 

كم سيطول الطريق يالله لوفاتي

إني في أوج فنائي

ثم يدعوني عطفك والأصدقاء

للتشبث بآخر اشكال الحياة

فأين أنا 

وإن حييت فأنى لي فرحاً

أو...

January 6, 2018

لا أشعر بشيء الآن،

لا الكتابة تقول شيئاً

ولا الكلام يجيد قولاً

ولا العين تفيض دمعاً

إنني في حالة النكران 

أظنني موجعة حد النسيان

نسيان الكلام

نسيان الشعور

نسيان مظاهر السلام 

يال هذا الخدر 

January 5, 2018

كان كل شيء خاطئاً على نحو استحق المحاولة،

رأيت الحياة، بفوضاها الحقيقة،

كان تجربة 

وكنت صادقة 

وأدركت في آخر الأمر أني كنت الضحية

فقد صدقت عطائي

وأجهرت وفائي

وقدمت كل زادي

حتى إنتهى بي الأمر خاوية

معتلة 

ودامية

December 31, 2017

إنها التدوينة الأكثر شجاعة! 

قبل ١٧ دقيقة من بداية العام الجديد، هنا أنا اقف مخضبة بالأحلام وبدمي. 

أقص الحكايا عن الذكريات كأنها نُكتٌ بالية، وإنزفها قليلاً من دمعي. 

ثم أسخر مني على ضحكي من أسباب مقتلي، 

فيعاودني الضحك مجدداً متعجباً من تفكري، 

أنا يا صُحبتي مع مطلع...

December 25, 2017

ما كتبتك في الصبح خشية أن ألقاك في كل الصور

خشية أن يكتسي بك الضي، ويتوشح بك الشجر

ما كتبتك، نفياً لك 

ما أقسى وطئة الغياب على الزهر 

December 24, 2017

كيف صار الشعور صعباً جدا

هيا ياصاحبي امامنا غيمة جديدة 

إليها أو إلى العدم 

نحن كنا والآن نحن عدم 

لا ادري أينا أعدم الآخر

أمامنا بداية جديدة 

شاقة 

منهكة

كيف مشينا سويا، أتُراك تذكر!

نحن الآن غياب 

شفافون يرى من خلالنا 

كنت استظل بي فيك

أنا الآن عارية جداً

ولكني حرة جداً

حتى دموعي...

December 23, 2017

أنا مستقيظة الآن!

إدراك متأخر جداً

أنا حية الآن 

شعور حُرٌ جداً

أنا طيبة الآن

إرادة متأصلة دوماً 

Please reload

كافة محتوى هذه المدونة من نصوص وصور تم تحريرها من قبل رهام الدوس وتعود ملكيتها الفكرية إليها.

Copyright © 2017 Reham Aldous

  • Black Tumblr Icon
  • Black Instagram Icon
  • SoundCloud - Black Circle

رهام الدوس