12:38


ما حالي هذه الليلة، يخبو وهج عيني عن عادته ويتسارع أمام عيني صوراً من الذاكرة - كل ذلك يستحث فيّ الكتابة، يرسم الحرف في مخيلتي قوياً صامداً أمام تجاهلي. كأنني في كيانين قطبين خلقا للتضاد

ياسارقاً عقلي، خذ القلب يا ماكثاً في الروح، هي لك. ارح طرفك ونَمّ.. ماعرفت الهوى ولو أنني عرفت نهايتي، لبدأتك أولاً.


Recent Posts
Archive

كافة محتوى هذه المدونة من نصوص وصور تم تحريرها من قبل رهام الدوس وتعود ملكيتها الفكرية إليها.

Copyright © 2017 Reham Aldous

  • Black Tumblr Icon
  • Black Instagram Icon
  • SoundCloud - Black Circle

رهام الدوس