4:03

الرابعة، حتماً المتممة والقاصمة للفكر وللراحة

كيف انتهت العطلة هكذا بسرعة

لست جاهزة بعد للإنضباط، في داخلي ضوضاء صاخبة

من علمهم عن سري، وكيف اقضي وقتي

ظننتني خفية، كيف رأوني

من فضح مخبأي

وانقض مهجعي!


Recent Posts
Archive